حكايات

حكايات| عقارب الساعة تعود للوراء.. سر جودرا الهندية

استمع

في وسط أيام روتين الحياة الطبيعية تحتاج إلى فترة من النوم العميق وسط إجازة تعوضك عن تعب عام كامل وبعد إيجادك لهذه اللحظة التي استمتعت بها لآخر ثانية تستيقظ على صوت دقات عقارب الساعة التي تخبرك أنك عليك مواصلة حياتك بشكل طبيعي ولكن مع نظرة خاطفة للوقت تجد أن لا حياة طبيعية عليك استكمالها فعقارب الساعة تسير للوراء في عكس اتجاهها.

وفي لحظة مفاجأة مرعبة أجبرتك على الاستيقاظ الكامل تنظر مرة أخرى إلى الساعة لتجد أنها مازالت تعود إلى الوراء في اتجاه عكس المعتاد ليبدأ عقلك في البحث عن تفسير والذي غالبا ما يدور حول نهاية العالم أو أن هناك من اختطفك في كبسولة زمنية أعادت الزمن إلى الوراء.

 

ووسط البحث عن تفسير تتجه مسرعا إلى المرآة التي تؤكد لك إنك مازلت حيا وأن ملامحك لم تتغير فمازلت في عمرك الطبيعي ولست براد بيت في فيلم ” The Curious Case of Benjamin Button” وساعته الشهيرة التي تعود إلى الوراء لتصوير شيخوخته العكسية حتى إنك لم تسافر عبر الزمن فكل ما يحيط بك في إجازتك مازالت كما هي قبل النوم.

لا تحتاج لكل هذا البحث للوصول إلى تفسير فعلى الرغم من أن سير عقارب الساعة إلى الوراء في عكس اتجاهها الطبيعي هو عنصر من عناصر الخيال الكافي لقلب ليس تفكيرك وجدولك الزمني فقط ولكن أيضا قلب العالم من حولك رأسا على عقب إلا أن هذا هو الطبيعي في مقر اجازتك.. فأهلا بك في قرية “جودرا” الهندية أرض التنوع الثقافي والقبائل ذات الممارسات المبتكرة.

ففي قرية ” جودرا” الواقعة في ولاية “جوجارات” اعتمدت القبائل هناك ساعاتهم الخاصة والتي تسير عقاربها إلى الوراء في عكس اتجاهها أي من اليمين إلى اليسار بدلا من اليسار إلى اليمين على أن تكون الساعة 11 صباحا بعد 12 مساء وليس 1 بعد منتصف الليل فكل ما تحتاجه هناك هو تغيير موضع بعض الأرقام من 1 إلى 12 فقط بحسب موقع نيوز18.

وإذا كنت تعتقد أن سير عقارب الساعة عكس اتجاهها المعتاد أمر خارج عن الطبيعة والقوانين الفيزيائية فعليك أن تعلم أن سكان قرية “جودرا” الهندية يروا أن ساعاتهم هي الأكثر طبيعية لإيمانهم أن الأرض تتحرك من اليمين إلى اليسار.

وكذلك القمر يدور حول الأرض في عكس اتجاه عقارب الساعة حتى الدوامة الموجودة في المياه لها نفس الاتجاه من اليمين إلى اليسار وبالتالي يعتقد مجتمع “جودرا” أن كل ما يسير عكس الاتجاه الذي تتحرك فيه دورة الطبيعة ويعتمد الحركة من اليسار إلى اليمين مشؤومة وكونهم مجتمع يقدس الطبيعة وعناصرها فلا يستطيعون العمل بعكس اتجاه دورة الطبيعة.

حتى كانت اللحظة الفاصلة في عام 2008 حينما قررت القرية بدأ صنع ساعاتهم الخاصة طبقا لقواعدهم حتى اشتهرت ساعة “جودرا” المميزة وكون البعض يعتبرها خيال انقلب إلى حقيقة تحولت تدريجيا إلى علامة جذب سياحية يتم شراؤها لتكون ذكرى لزيارة ارض الهند صاحبة التنوع الكبير لدرجة أنه في أقل من عامين خلال الفترة من 2018 وحتى 2020 تم بيع ما يتراوح بين 10 آلاف إلى 15 ألف ساعة بحسب موقع تايمز أوف إنديا.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى