الاسرة

فيديو : هل تاخر الزواج غضب من الله

استمع

يعتقد بعض الناس أن التأخير الحاصل في زواج الفتاة هو غضب من الله عز وجل، وهذا ما يشغل فكر الفتاة ويخلق عندها هذا السؤال: لماذا يحرمني الله من الزواج؟ ولكن هل هذا الأمر صحيح أم مجرد شائعة لا أصل لها؟
إذا كان التأخير الحاصل في هذا الأمر علامة على غضب الله تعالى، إذن فلا بد أن يكون الزواج السهل والسريع هو رحمة من الله تعالى، وهل هذا صحيح؟ بينما نلاحظ العديد من الملوك الظالمين، كان لديهم زوجات كثيرة وسرعان ما يتهيأ لهم ولأبنائهم أمر الزواج، فهل ترى هؤلاء شملتهم الرحمة الإلهية؟
وكذلك نرى من ناحية أخرى، أن بعض عباد الله الصالحين والمقربين منه عز وجل انقضت أعمارهم وانطوت وهم عزاب من غير زواج مثل السيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها. فهل تعرضوا لغضب الله في حياتهم؟
الزواج هو رزق من الله سبحانه وتعالى يهبه من يشاء من عباده في أي وقت يشاء، لحكمة لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى، ولن تموت نفس حتى تستوفي رزقها.
وهناك أدعية وأذكار خاصة لجلب الرزق ولتيسير أمر الزواج، منها:
1ـ قراءة الآيات من سورة يونس من 75 إلى 82.
2ـ اصطحاب سورة الرحمن عندما يأتي الخاطب.
3ـ التوسل بأهل البيت عليهم السلام.
4ـ كتابة سورة طه ثم الاغتسال بمائها سيوفر وسيلة الزواج للفتاة، قال الإمام الصادق عليه السلام: “وإذا اغتسلت بمائها من لا طالب لعرسها خطبت، وسهل عرسها بإذن الله تعالى” (1).

قد يكون تأخر الزواج لأسباب عادية حيث لم يتقدم أحد للخطبة، وقد يكون لأسباب غير عادية كالسحر.
أمر الزواج يتطلب مقدمات عادية يجب تحضيرها ومنها:
1. حضور الفتاة بصحبة أهلها في المجتمع النسوي، واظهار نفسها بشكل جميل وأنيق لكي يتعرفوا عليها.
2. يجب الاستفادة من الوسيط في أمر الزواج وألا يهمل هذا الدور المبارك في تقديم الفتيات الصالحات المؤمنات. قال أمير المؤمنين عليه السلام: “أفضل الشفاعات أن تشفع بين اثنين في نكاح حتى يجمع الله بينهما” (2).
3. يجب على الفتاة أن يكون لها نشاط في الاجتماعات الدينية وفي المجتمع بشكل عام مع الحفاظ على كرامتها وشخصيتها، فعليها أن تكون بشاشة وذات حيوية حتى يرغب فيها وتتقدم العوائل لأمر الخطبة والزواج.
4. يجب أن تعرف الفتاة أن الكمال كله لا يتمثل في الزواج فقط، فلا ينبغي لها أن تقضي كل حياتها بفكر الزواج. قد شاهد التاريخ نساءً قضين حياتهن من دون زواج وكن مؤثرات للغاية في مجتمعهن، وقد بلغن الكمال في ظل التعليم والتعلم وسجل التاريخ أسماءهن على صفحات من نور.
لا تيأسي من رحمة الله مدى حياتك. اطلبي دائمًا من الله الأمور الدنيوية والأخروية بقيد المصلحة والحكمة حتى وإن لم يستجب دعاؤك.

1. البرهان في تفسير القرآن: البحراني، السيد هاشم جلد: 3 صفحة: 745

2. جامع أحاديث الشيعة: البروجردي، السيد حسين جلد: 20 صفحة: 15

المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى